أرشيف الوسم : فرنسا

الجزائر ومؤامرة التقسيم : بين البشم والطوى…

a52336bd0b4c048a951bdfc620bb9bd5

لا نقاش ولا خلاف ولا جدال، بأنّ فرنسا التي غادرت الجزائر عن كره، عملت قبل أن تترك «المقاطعات الثلاث» إلى زرع ما استطاعت من «القنابل الموقوتة» التي يمكن تفجيرها عن بعد، سواء للعود إلى الجزائر من الشبابيك بعد أن غادرتها من بابها، أو هو التلذّذ بأنّ لا مستقبل للجزائر بعد تاريخ 5 جويلية 1962…

أكمل القراءة »

ماكرون في بيروت : سراب صيف متفجّر…

president-Emmanuel-Macron-rencontre-jeunesse-libanaise-laquelle-promis-soutien_0_729_486

حين نريد تمييز «العقل الفرنسي» عمّا سواه في الغرب، وجب النظر إلى هوس هذا الشعب بالتاريخ في جانبين : أوّلا : ما هي «أمجاد الماضي» الماثلة في المخيال الجمعي في صورة «امبراطوريّة استعماريّة» لم تتفوق عليها ولم تفقها سواء امبراطوريّة الجار البريطاني. علمًا وأنّ فرنسا لم تبن مجدًا خارج هذه المستعمرات، حين لم تفز في أيّ حرب (خارج المستعمرات) بمفردها ...

أكمل القراءة »

من «زرقة» كأس العالم إلى «صفرة» السترات: فرنسا بين رقصة الألوان…

def69c144e599a70b3c3b87095a11fd3-fougeres-nouvelle-journee-de-mobilisation-pour-les-gilets-jaunes

عندما تعلن امرأة على القناة الأولى الفرنسيّة أن أولادها الذي لم يتجاوز أكبرهم سنّ الثامنة، انتقلوا جميعهم من تشجيع «الزُرق»، أيّ المنتخب الفرنسي لكرة القدم، إلى الوقوف بنفس الحماسة، أو أكثر وراء «الصُفر»، لون السترات التي صارت الرمز المميّز لحركة عفويّة انطلقت بمطلب تراجع الحكومة عن الترفيع في الضرائب الموظفة على المحروقات، لتتحوّل إلى حركة تمرّد علني ومفتوح على جميع ...

أكمل القراءة »

أمريكا تقصف، فرنسا تفضح، تونس تكذّب، ليبيا تنزف، والجزائر تتوجّس

14724378_196165157458737_7037160534014785593_n

مسألة «القواعد العسكريّة الغربيّة» الأمريكيّة (في تونس)، تتجاوز مجرّد «خبر» أوردته هذه الوكالة أو تلك الصحيفة، مقابل «نفي» (لا يرقى إلى التكذيب القاطع) من قبل الجهات التونسيّة «المسؤولة»، ليكون ويكوّن صحبة أخبار أخرى (سابقة ولاحقة) لمناخ كامل من «الشكّ» وكذلك «الريبة»، ومن ثمّة «الخوف» المشوب بما هو «الغضب» (الشعبي)…

أكمل القراءة »

الغنوشي و«غزوة» باريس: أنياب الشيخ بادية….

GannouchiParis2

تحمل النهضة، الفكر والحركة والقيادة، (أسوة بالطيف الإخواني) «عقدة ذنب»، عمل هذا الفكر وهذه الحركة وهذه القيادة، على تبديدها، أو بالأحرى «إثبات» أنّهم، ليسوا كما يتخيلهم «الطرف المقابل» أو أنّ هذا الفكر وهذه الحركة وهذه القيادة، عرف من «التغيّرات» ما يجعله «مقبولا» أو (وفق التعبير الغربي) «قابلا للمعاشرة».

أكمل القراءة »
error: !!!تنبيه: المحتوى محمي