سيرك الرئاسيات: الراقصة واللصّ والأفعى… والطبّال…

A Tunisian casts his checked ballot in a box as he votes in the first free municipal elections since the 2011 revolution, at a polling station in Ben Arous near the capital Tunis on May 6, 2018. - Tunisians head to the polls on May 6 in what is seen as another milestone on the road to democracy in the birthplace of the Arab Spring, despite muted interest in the poll as struggles with corruption and poverty continue.
Though parliamentary and presidential votes have taken place since the fall of dictator Zine El Abidine Ben Ali, municipal polls have been delayed four times due to logistic, administrative and political deadlocks. (Photo by FETHI BELAID / AFP)

وسط التشويق المفتعل الذي تعيشه الانتخابات الرئاسيّة في تونس وانكباب الأوساط الإعلاميّة والسياسيّة واهتمامها بأدقّ التفاصيل، بل وتضخيمها، مثلما هو الحال مع مسلسل تلفزيوني هابط، وتقاطر المعلومات الواحدة بعد الأخرى، لا أحد طرح سؤالا عن «الفوارق» السياسيّة، الأساسيّة والمحدّدة لما يمكن اعتباره «الهويّة» الفعلية لهذا المترشح أو ذاك، في علاقة بالمردود الفعلي الذي يترقبه (افتراضًا) العمق الشعبي من هذا «المسار ...

أكمل القراءة »

لفهم «جنازة الباجي» وكيفية صناعة «الوريث»…

_108086420_hi055540307

إلى القراء الكرام : هذا المقال باللغة العربيّة ترجمة لمقال مقتضب، عبارة عن قراءة سريعة، لكن عميقة، لظاهرة تحوّل «رجال السياسة» من «صانعي سياسات» أيّ المهمّة التي تمّ انتخابهم من أجلها، خدمة للشأن العام، وفق «العقد الاجتماعي» [المفترض]، إلى «صانعي فرجة» سواء بالمفهوم الاستهلاكي للكلمة، أو وجوب الانخراط [من قبل السياسيين] في «صناعة الوهم» [الزائل بالضرورة] والذي وجب تجديده على ...

أكمل القراءة »

النهضة ليست «الخروف الأسود» بين «حملان بيضاء»!!!

http://www.dreamstime.com/royalty-free-stock-image-black-white-sheep-black-sheep-different-alone-vector-illustration-image51112176

منذ أن توزّعت رسالة عبد اللطيف المكّي على الانترنت وصارت تدور بين صفحات التواصل الاجتماعي، خرج على الملإ أناس أشبه بمن اكتشفوا البارود أو الذرّة، وربّما مراكب تحملنا إلى المجرّات الأخرى… على وجوهم عجب شديد، كأنّ «النهضة» (أخيرًا) «طاحت للميدان» وها هي «فاسدة»، دون أدنى إشارة أو تلميح أو حتى إحالة إلى أنّ تونس ليست السويد، بل هي بلد «الفساد» ...

أكمل القراءة »

النهضة دخلت «السقيفة» بين «مهاجري» الغنوشي و«أنصار» المكّي.

index

تعيد الرسالة التي أصدرها القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكّي، طرح السؤال الذي قسم المهاجرين والأنصار في «السقيفة» إثر وفاة الرسول صلّى الله عليه وسلّم : أيّهما أولى بالاتباع : «حقّ» (قد) يضع وحدة المسلمين في خطر، أم «وحدة» تجاوز بعض الحقوق؟ مع التأكيد أنّ كلّ من جاء السقيفة بغاية الخصام، وخصوصًا من استلّوا سيوفهم، يملك الواحد منهم، أو ...

أكمل القراءة »
error: !!!تنبيه: المحتوى محمي