من يحيي عظام «جيش الدفاع» وهي رميم؟؟؟؟

AA1dWyBU

العنف الشديد الذي يمارسه الصهاينة، بمباركة صريحة ومعلنة ومكشوفة، تجاه غزّة على وجه الخصوص، يمكن تفسيره بأمرين اثنين على الأقلّ : أوّلا : شدّة الوجع الذي أحدثته عمليّة «طوفان الأقصى»، سواء جرأة الفكرة أو حسن التدبير وبالتالي دقّة الإنجاز. وجع اختلط فيه البعد المعنوي حين انكسر وتمّ قهر هذا الجيش الذي ردّدوا طوال عقود أنّه لا يُقهر، وكذلك هُزال مردود ...

أكمل القراءة »

هكذا أفقدت غزّة ديمقراطيّة الغرب «عذريتها»…

AA1dWyBU

لا نقاش ولا اختلاف أنّ الموقف الذي اتخذته الدول الغربية، تجاه ما يدور في غزّة، يقطع مع (تلك) الصورة «الرائعة» لديمقراطيات صارت أقرب إلى «المسلّم الديني» الذي لا يجوز (بأيّ حال) الكفر به أو حتّى السخرية منه، خاصّة من قبل، طيف غير هيّن، ضمن دول العالم الثالث، والعرب على وجه الخصوص.

أكمل القراءة »

غزّة تطيح بأرقى الخطط الأمريكيّة…

SDQ

الملاحظون كما عامّة الناس، لاحظوا أنّ الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، كان شديد التوتّر عند الادلاء بأوّل تصريح له بخصوص ما جدّ في غزّة، حين تلبّس صورة «رئيس» الكيان الصهيوني ذاته، بمعنى أنّ البلاد التي يرأسها هي من أصابها «طوفان الأقصى».

أكمل القراءة »

أيّ مكانة لحريّة الاختيار في عصر «المؤثرين»؟؟؟

m

كلّما تقدّم الزمن وارتفع عدد الملتحقين بمواقع التواصل الاجتماعي، كلّما ترسّخت مكانة من صاروا يحملون تسمية «المؤثرين» Influenceurs بالفرنسيّة وبالإنجليزية Influencers.

أكمل القراءة »

هكذا دمّرت وسائل التواصل الاجتماعي الأحزاب السياسيّة…

m

على مدى العالم بأكمله وإن كان بدرجات جدّ متفاوتة، لكن منحى التراجع ذاته، الأحزاب السياسيّة فقدت (بعض/معظم) بريقها السياسي، سواء لدى الطبقة المثقفة/المسيّسة التي يعتقد أصحابها بالقدرة أو الحقّ إن لم نقل أولويّة قيادة هذه الكيانات السياسيّة، أو هم عامّة الناس الذين لا همّ لهم سوى تلبية الحاجيات الماديّة لعوائلهم، وإن أمكن ما تيسّر من مباهج الحياة.

أكمل القراءة »
error: !!!تنبيه: المحتوى محمي